الحدث نيوز - بغداد
هنأ رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، يوم الخميس، أبناء الديانة الايزيدية في العراق والعالم بحلول عيد الصوم، مشددا على ضرورة بذل كل جهد لفك أسر الايزيديين المختطفين لدى عصابات داعش الارهابية .

وقال معصوم ، "يسرني ان أوجه إلى أبناء شعبنا العراقي من أتباع الديانة الايزيدية وعبرهم إلى كافة الايزيديين في العالم، أحر التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الصوم".

وتمنى معصوم لهم "صياماً مقبولاً، وعيداً مباركاً، ونهاية للمعاناة القاسية التي تعرضوا لها ومعهم جميع العراقيين على يد عصابات داعش الارهابي".

ووجه رئيس الجمهورية، التحية لـ"صبر وبطولة المواطنين الايزيديين"، مستذكرا "بتوقير شهداءهم وتضحيات عوائلهم، متضرعين بالدعاء من أجل العودة السالمة للمفقودين والمختطفين منهم".

كما أكد معصوم على لزوم "بذل كل جهد لتأمين الحياة الكريمة لهم وحقهم التام بممارسة طقوسهم الدينية، والعمل على عودة المهجرين والنازحين قريبا إلى مناطق سكناهم وبذل كل جهد للاسراع باعمار مدنهم وقراهم".