الحدث نيوز - بغداد
نفت هيئة الحشد الشعبي، الأربعاء، الأنباء التي تحدثت عن انسحاب قواتها من جزيرة الخالدية شرقي مدينة الرمادي، مبينةً أن الجزيرة ما زالت في طور التطهير من العبوات الناسفة ومخلفات المعارك. وقال المتحدث باسم الهيئة النائب أحمد الأسدي في بيان تلقت الحد ث نيوز نسخة منه، إنه "لا صحة لما تناولته بعض وسائل الإعلام حول انسحاب الحشد الشعبي من جزيرة الخالدية كون المنطقة ما زالت في طور التطهير من العبوات الناسفة ومخلفات المعارك". وأضاف الأسدي، أن "الحشد الشعبي لا ينسحب من أي منطقة يشارك في تحريرها إلا بعد إكمال تطهيرها من مخلفات المعارك من عبوات ناسفة وأدوات القتل التي يتركها الدواعش". وتابع الأسدي، أنه "بعد الانتهاء من مرحلة التطهير الكامل سيتم تسليم أمن هذه المناطق إلى الشرطة المحلية وأبناء المناطق"، موضحاً أن "الحشد الشعبي وبقية القطعات العسكرية مستمرة بمسك الأرض في خطوط المواجهة المحتملة وتأمين المناطق من إي تهديد طارئ". وكان رئيس مجلس قضاء الخالدية بمحافظة الانبار علي داود أعلن، اليوم الأربعاء، عن انسحاب الحشد الشعبي بالكامل من جزيرة الخالدية.