الحدث نيوز - بغداد
تقدم مدارس نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، حصصاً تدريبية خاصة للأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و16 عاماً، وذلك في إستاد هزاع بن زايد بمدينة العين يومي الإثنين والأربعاء من كل أسبوع.

وتعتمد مدارس السيتي فلسفة وأسلوب نادي مانشستر سيتي المتبعين في أكاديمية مدينة مانشستر، ويتولى فريق مختص من السيتي تدريب اللاعبين الشباب من الجنسين، وتعليمهم الفنون الكروية وتنمية مهاراتهم وتكوين صداقات والمحافظة على اللياقة البدنية، ضمن أجواء تحفيزية تجمع بين متعة رياضة كرة القدم والمنافسة معاً.

وقال نجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، ليروي ساني، في بيان استلم 24 نسخة منه: "تطوير مهارات لاعبي المستقبل وتعليمهم كيفية التصرف داخل وخارج حدود الملعب أمر بغاية الأهمية، ويعد أحد الأولويات الأساسية التي تسلكها مدارس السيتي لكرة القدم. وتشغل دولة الإمارات مكاناً مميزاً لتطوير كرة القدم في المنطقة، ومن هذا المنطلق حرص نادي مانشستر سيتي على تنمية مهارات اللاعبين الصغار من خلال إقامات مجموعة من الحصص التدريبية في العين وأبوظبي".

وتعليقاً على إطلاق دورات تدريبية في مدينة العين هذا الموسم، قال المدير التشغيلي في إستاد هزاع بن زايد، محمد القاضي: "يسعدنا أن نستضيف دورات تدريبية ذات مستويات عالمية تقدمها مدراس السيتي لكرة القدم، التي تضم مجموعة مميزة من المدربين المحترفين والقادمين من مانشستر. نلحظ هنا شغف الشباب تجاه كرة القدم بشكل مذهل للغاية، وإن إقامة دروس تدريبية كهذه فرصة مثالية للفتيان والفتيات للحصول على متعة وخبرة كرة القدم وتنمية مواهبهم".