الحدث نيوز - بغداد
دعا رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم خلال لقائه عشائر المثنى الى تحمل المسؤوليات في مرحلة ما بعد داعش الارهابي وتبيان حقائق الامور للناس ،مشيدا بالادوار التي لعبتها عشائر المثنى في تاريخ العراق الحديث وفي مرحلة ما بعد سقوط الطاغية حيث الالتفاف حول الدولة وعملها والدفاع عنها تلبية لنداء المرجعية في الجهاد الكفائي.

وقال الحكيم خلال لقائه جمعا من شيوخ عشائر المثنى التي يزوها على راس وفد من التحالف الوطني ان" بعض المعترضين على التسوية الوطنية متضررين منها كونهم يعتاشون على الخطاب المتشنج ، مشيرا الى اهمية التسوية كخيار لاخراج العراق من ازماته الداخلية".

ودعا الحكيم ، الى" استثمار الفرص ومنها القراءة الايجابية للعراق اقليميا وعربيا ودوليا،مبينا ان نهاية داعش الارهابي قريبة جدار من الناحية العسكرية ، مشددا على ضرورة وضع الخطط التي تتناسب مع حجم التحدي القادم .