الحدث نيوز - بغداد
أكد مدرب يوفنتوس الإيطالي ماسيمليانو أليغري، أن عدم استقبال أي هدف أمام برشلونة خلال مباراتي ربع نهائي دوري الأبطال "يعني الكثير" فيما يخص القيمة "الخططية والمعنوية" للاعبيه، وذلك بعد تعادله سلبياً خلال مباراة الإياب أمس الأربعاء، على ملعب كامب نو وعبوره لدور نصف النهائي.

وأسقط يوفنتوس الفريق الكاتالوني في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي على ملعب يوفنتوس أرينا 3-0، قبل أن يخرج أمس الأربعاء، بتعادل سلبي ويقتنص بطاقة العبور للمربع الذهبي.

وأثنى أليغري خلال المؤتمر الصحافي بعد اللقاء على الأداء الدفاعي للاعبيه و"تركيزهم الكبير" خلال المباراة بشكل أكبر من مباراة الذهاب.

وأوضح: "عدم استقبال أي هدف أمام برشلونة في مباراتين يعكس الكثير حول القيمة الخططية والمعنوية للاعبينا"، في الوقت الذي وصف فيه المواجهة بـ"الرائعة والممتعة".

وأضاف: "أدرنا المباراة بالشكل الذي كنا نريده، ولكن من الطبيعي أنك عندما تلعب أمام برشلونة على ملعبه، أن تكون الأمور معقدة، الفريق لم يخفق في أي دقيقة وثقتنا بأنفسنا ازدادت كثيراً".

وأقر مدرب الـ"بيانكونيري" بوجود "عدوى إيجابية داخل غرف خلع الملابس"، إلا أنه شدد على أن الفريق لم يفز بأي لقب بعد.

وحول الاختلاف بين مواجهة نهائي 2015 في برلين والتي فاز بها برشلونة وحصد اللقب ومواجهتي ربع النهائي، قال أليغري إن مستوى فريقه شهد تطوراً إيجابياً.

ورفض المدرب الحديث عن منافس بعينه يفضل مواجهته في نصف النهائي: "الآن سنستمتع بتأهلنا وسنرى فيما بعد المنافس الذي سيقع أمامنا".

ولحق يوفنتوس بكل من ريال وأتلتيكو مدريد الإسبانيين وموناكو الفرنسي.