الحدث نيوز - بغداد
دعت مفوضية حقوق الانسان، السبت، إلى استكمال تطهير المناطق المحررة من الألغام والمتفجرات التي خلفتها عصابات داعش وإعادة تأهيل تلك المناطق بالخدمات قبل إعادة النازحين إليها، مؤكدةً وجود مواد متفجرة داخل المنازل والأحياء السكنية في قضاء تلعفر غربي محافظة نينوى.

وقالت المفوضية في بيان تلقت الحدث نيوز نسخة منه، إنها تابعت تفاصيل الحادث الذي أودى بحياة تسعة مواطنين من النازحين وجرح 28 آخرين بينهم أطفال أثناء عودتهم من سوريا إلى العراق عبر الأراضي التركية.

وأعربت المفوضية، عن أسفها لهذا الحادث المروع، مطالبة الجهات المعنية باتخاذ المزيد من إجراءات السلامة واستخدام وسائل النقل الآمنة خلال عملية إعادة النازحين لمناطقهم خصوصاً مع وجود العديد من الأطفال حفاظاً على أرواحهم ولتفادي تكرار هذه الحوادث مستقبلاً.

ودعت المفوضية إلى، ضرورة استكمال تطهير المناطق المحررة من الألغام والمتفجرات التي خلفتها عصابات داعش الإرهابية وإعادة تأهيلها بالخدمات قبل إعادة النازحين إليها إذ مازالت بعض المناطق المحررة ومنها قضاء تلعفر تشهد حوادث شبه يومية بسبب وجود مواد متفجرة داخل المنازل والأحياء السكنية وهي بحاجة إلى جهود حكومية لتطهيرها وتأمينها قبل إعادة العوائل النازحة إليها.

وكان نائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان أعلن، الاثنين (1 كانون الثاني 2018)، عن مقتل ثلاثة مدنين بسبب انفجار عبوة ناسفة من مخلفات عصابات داعش في قضاء تلعفر غربي المحافظة، فيما طالب بضرورة تدخل المنظمات المختصة برفع العبوات من القضاء.